2008-11-26

اسعار النفط للعقود الاجلة تغلق منخفضة حوالي 7 في المئة

  • اسعار النفط للعقود الاجلة تغلق منخفضة حوالي 7 في المئة
اسعار النفط للعقود الاجلة تغلق منخفضة حوالي 7 في المئة


نيويورك (رويترز25-11-08) - هبطت اسعار النفط للعقود الاجلة حوالي 7 في المئة يوم الثلاثاء الي أقل من 51 دولارا للبرميل مع تزايد المخاوف من تباطؤ أكبر للطلب بعد أن أظهر بيانات حكومية ان الاقتصاد الامريكي انكمش في الربع الثالث من العام بأسرع وتيرة في سبع سنوات.
وعدلت وزارة التجارة المعدل السنوي لتراجع الناتج المحلي الاجمالي في الربع الثالث الي 0.5 في المئة من تقدير سابق لها في الشهر الماضي بلغ 0.3 في المئة. وهذا هو أكبر هبوط منذ الربع الثالث لعام 2001 .
وأنهى الخام الامريكي الخفيف للعقود تسليم يناير كانون الثاني جلسة التعاملات في بورصة نايمكس بنيويورك منخفضا 3.73 دولار أو 6.84 في المئة الي 77 .50 دولار للبرميل بعد ان تراوح في نطاق حده الادنى 50.52 دولار والاعلى 54.66 دولار.
وفي لندن هبط خام القياس الاوروبي مزيج برنت 3.24 دولار الي 50.69 دولار للبرميل.
وقال فيل فلين الباحث بمؤسسة الارون تريدنج "التركيز في اسواق النفط عاد مرة اخرى لينصب على تراجع الطلب في اعقاب بيانات ضعيفة للناتج المحلي الاجمالي."
وتسبب المخاوف من ركود اقتصادي وتباطؤ الطلب في هبوط اسعار النفط من أعلى مستوى لها على الاطلاق البالغ 147.27 دولار للبرميل الذي سجلته في يوليو تموز مما دفع اعضاء في منظمة البلدان المصدرة للبترول (اوبك) الى الدعوة الى مزيد من التخفيضات في الامدادات لدعم الاسعار.
وتترقب الاسواق الان مباحثات غير رسمية لوزراء اوبك في القاهرة يوم السبت لمعرفة ما اذا كانت المنظمة ستتخذ قرارا جديدا. وقررت اوبك خفض الانتاج اليومي بواقع 1.5 مليون برميل من الاول من نوفمبر تشرين الثاني لكن ربما لا تستشعر السوق نتيجة الخفض حتى ديسمبر كانون الاول أو يناير كانون الثاني.
وقال رئيس أوبك شكيب خليل يوم الاثنين ان اجراء خفض اخر للانتاج قدره أكثر من مليون برميل يوميا سيكون ضروريا لدعم سوق النفط في وضعها الحالي لكنه أضاف أن كمية الخفض تحديدا لن تتضح الا في اجتماع أوبك الرسمي في ديسمبر.
ولم يرتفع سعر النفط لاكثر من يومين متتاليين منذ منتصف سبتمبر ايلول.
وتنتظر الاسواق أحدث بيانات اسبوعية للمخزونات البترولية في امريكا والتي ستصدرها الحكومة يوم الاربعاء. وتوقع محللون في مسح لرويترز ان تظهر البيانات زيادة قدرها 800 ألف برميل في مخزونات النفط الخام في الاسبوع المنتهي في 21 نوفمبر تشرين الثاني وزيادة قدرها 400 ألف برميل في مخزونات البنزين.