إدارة المرافق.. تجري اختبارا لمنظومة الإطفاء بالقاطرة البريقة.

تعد القاطرة البحرية "البريقة" والتي تمتلكها شركة سرت لإنتاج وتصنيع النفط والغاز من أحدث القاطرات التي تم تصنيعها في مجال القاطرات البحرية التي تسمى "ASD TUG" أو "Azimuth Stern Drive"  أي "القيادة الخلفية للتحكم في زوايا المناورة" وبذلك تعتبر شركة سرت من أوائل الشركات التي تمتلك هذا النوع من القاطرات على مستوى الموانئ الليبية وشمال أفريقيا.
صنعت هذه القاطرة بأحواض شركة دامن الهولندية في رومانيا عام 2015 واستلمتها شركة سرت في  شهر سبتمبر من عام 2016 وتم تصميمها لتعمل بأحدث تقنيات التشغيل التي تعتمد على الحاسوب كما زودت بأجهزة اتصال حديثة تمكنها من أداء أعمال القطر والمناورة بأحدث الطرق  وتعمل بمحركين من نوع Caterpillar   بإجمالي قوة دفع تبلغ 5000 حصان وبسرعة قصوى تصل إلى حوالي 12 عقدة بحرية .
وقد زودت هذه القاطرة بمنظومة إطفاء حديثة يتم تشغيلها عن طريق الكمبيوتر عن بعد من حجرة القيادة.
ولاختبار مدى جاهزية منظومة الإطفاء للقاطرة أجرت إدارة المرافق والشحن صباح أمس الثلاثاء عملية تجريب لمدافع الإطفاء بالقاطرة البحرية "البريقة" بحضور السيد: "عبدالله الترهوني" مدير إدارة المرافق والشحن والسيد: "عبد السلام صويد" مراقب العمليات البحرية.
وفي حديث معه أفادنا السيد: "عبدالسلام صويد" مراقب العمليات البحرية أن القاطرة مزودة بمنظومة السائل الرغوي من نوع FF-300FIA  بقدرة قصوى تبلغ 300 لتر/ في الدقيقة ، بنسبة خليط 6% (كمية المياه 300 متر مكعب / ساعة – كمية السائل الرغوي 18 متر مكعب / س)
كما زودت القاطرة بمدفعين للماء من نوع 1200 FFS  بمعدل تدفق يبلغ 1200 متر مكعب / ساعة للمدفع الواحد (إجمالي 2400 متر مكعب /س) وتصل مسافة الماء المدفوع عند القدرة القصوى إلى حوالي 120 متراً
وتستطيع القاطرة أن تشارك في أعمال الإطفاء والمساعدة في الإنقاذ في الحالات الطارئة داخل منطقة عمليات ميناء البريقة النفطي التجاري.

هذا وكان السيد: "حسن بالليل" رئيس لجنة الإدارة المكلف والسيد: "محمد حميدة عوض" عضو لجنة الإدارة وعدد من مديري الإدارات والمراقبين قد اطلعوا عن كثب على القاطرة في وقت سابق من صباح الثلاثاء قبل أن يتم إجراء عملية الاختبار لمنظومة الإطفاء ..