بيان حول انتصارات الجيش الليبي في الجنوب

بسم الله الرحمن الرحيم

"وَيَومَئذ يَفرَحُ المُؤمنونَ بنَصرِ الله"..صدق الله العظيم.

يوماً بعد يوم تتوالى الانتصارات ، ويعود تراب الوطن المغتصب أرضاً بعد أخرى ، وينفرط عقد الإرهاب والتطرف والجريمة ، وتندحرُ قوى الظلام التي كانت تعبث به أمام زحف الأبطال من أشاوس جيشنا الوطني الليبي المغوار من أحفاد شيخ الشهداء عمر المختار ، فيسجل في كل يوم ملحمة للإنتصار... من بنغازي العصية إلى الهلال النفطي الغالي ،  إلى درنة دُرة الجبل الأخضر..

واليوم يكتب صفحة جديدة خُطت بدماء الشهداء ليعيد إلى حضن الوطن جنوبه الغالي الذي طالما ارتهن في أيدي العابثين والمرتزقة وأعداء الدين والوطن ، من المتطرفين والإرهابيين والخونة والمعتدين.

وإذ نتابع هذه الملاحم المشرفة ،  والانتصارات المتتالية ، فإننا نفتخر بالقيادة الحكيمة للجيش الوطني الليبي ، ونشيد بتضحيات الرجال الشجعان من الضباط وضباط الصف والجنود البواسل الذين شرفوا الوطن وهبوا لنجدته في أحلك الظروف وأصعب المحن.. ونبعث برسالة تهنئة لأهلنا في الجنوب ولكل الشرفاء من أبناء الوطن على هذا الفتح المبين الذي طالما انتظروه ، وطالما تطلعت نفوسهم إليه..

إن هذه الانتصارات لم تكن لتتحقق لولا التضحيات الجسام من رجال ضربوا المثل الأعلى في الشجاعة والإقدام ، وقدموا أرواحهم طاهرة زكية لترتقي إلى مقامها في الفردوس الأعلى ،  فهنيئاً لهم الجنة وهنيئاً لنا الجنوب... وهنيئا لكل مكلوم ومصاب ناله ما ناله في هذه المعارك ، ونسأل الله أن يعجل لهم بالشفاء والعافية...

وعما قريب بإذن الله ... سنفرح بالتئام شمل الوطن بأكمله... وندعو كل شريف ومخلص من أبناء هذا الوطن أن يكون على قدر المسؤولية في المحافظة على مكتسباته ومؤسساته والذود عنها..

ولا عزاء للمتخاذلين والمتآمرين

حفظ الله الوطن وأهله

لجنة الإدارة والمستخدمين بشركة سرت لإنتاج وتصنيع النفط والغاز

الخميس 31/01/2019